اعداد س م س

 

في 3 نسوان حماصنة .. أم حازم وأم عصام وأم قاسم كانو ا كل يوم يجتمعوا يعملوا صبحية ويشربوا قهوة مع بعض .

 

فبيوم كانت أم حازم عم تشكي أنو جوزها صرلو أسبوع ماقرّب عليها ومنشان هيك هيي اليوم لازم تلاقي حل للموضوع ..

 

تاني يوم بتجي ام حازم  عالصبحية .. خدودها موردين .. ومزبطة حالها وشكلها طايرة عن الارض من السعادة .. بيسألوها أم عصام  وأم قاسم  عن الموضوع بتقلهون :

امبارحة المسا .. شطفتلو أرض الدار لأبو حازم واطبختلوا الأكلة اللي بيحبها .. وأول ما إجا .

عشيتوا. تعشا .

سطحتوا .. أتسطح ..

مديت ايدي على جسمو لقيتوا بارد ..

قلتلو ولو يا أبو حازم .ليش جسمك بارد ..

بتحب دفيك  .

قلي أيه .

 

وكانت ليلة وليلة .

 

سمعت هالكلام أم عصام .

وتاني يوم أجت طايرة طيران عن الأرض وعيونها عم يرقصوا .. وخدودها موردين .

ولما سألوها جاراتها عن السبب قالتلون :

امبارحة المسا .. شطفتلو أرض الدار لأبو عصام..واطبختلوا الأكلة اللي بيحبها .. وأول ما إجا .

عشيتوا. تعشا .

سطحتوا .. أتسطح ..

مديت ايدي على جسمو لقيتوا بارد ..

قلتلو ولو يا أبو عصام..ليش جسمك بارد .

بتحب دفيك .

قلي ايه .

 

وكانت ليلة وليلة ..

 

بتالت يوم .

بتجي أم قاسم . عينها زرقة .. وسنانها مكسرين .. وتيابها مشقشين .. وإيدها مكسورة.. وعم تعرج وحالتها حالي

خير يا أم قاسم شو صاير معك :قالولها

 قالتلن : امبارح المسا

 

شطفتلو أرض الدار لأبو قاسم..واطبختلوا الأكلة اللي بيحبها .. وأول ما إجا .

عشيتوا. تعشا .

سطحتوا .. أتسطح ..

مديت ايدي على جسمو لقيتوا سخن .....

قلتلو ولو يا أبو قاسم..

ليش جسمك سخن . وجسم أبو حازم وأبو عصام  بارد ...

 

وكانت ليلة وليلة