اعداد طاهر محمد

 

سبق السيف العدل

 

كان الحارث بن كعب غدارا وذات مرة لقي غلام في طريقة لوحدة يلبس ثوبان من

الحرير فطلب احدهم فأبى الغلام فقتلة وأخذ الثوبان

وبعد سنوات وفي رحلة للحارث إلى مكة لقبة والد الغلام المقتول فعرف علية

احد الثوبين لولده وعندما سأله عن مصدرة أخبرة الحارث أنة قتل صاحبة

وأخذة

قال والد الغلام وهل هذا سيفك فأجاب الحارث بنعم

فطلب والد الغلام رؤيته وأخذة وقتل بة الحارث

وكان ذلك في الأشهر الحرم التي يحرم فيه القتل وعندما راح الناس يلومونه

قال لهم سبق السيف العدل وذهب مثلا

 

يلي استحوا ماتوا

 

قيل أنة احترق حمام النساء في سوق دمشق وكانت النساء عاريات واحترقت

ثيابهن فمنهم من خرج عاريا ومنهم من أبت إن تخرج فماتت فقيل من استحوا

ماتوا وذهبت مثلا