فوائد أزمة سوريا حتى للخونة و أعداء سوريا

آزمة سوريا كانت معطائة لكل العالم

بقلم مازن يوسف

 

في هذه الأيام ورغم الأزمة العالمية يمكنك أن تلاحظ أن الكثير من الناس

استطاعوا أن يستمروا خلال هذا العام بفضل قبولهم شتم سوريا

الفلسطينيون لم يقبضوا رواتبهم لعدة شهور ولكنهم عندما قبلوا ببيع فترة

قيادتهم للجامعة العربية حصلوا على رواتبهم

 

وكذلك جماعة حماس لمجرد تنكرهم لاحتضان سوريا حصلوا على مبالغ لإدارة

قطاع غزة وكذلك الوقود لإنارة غزة

 

العاطلون عن العمل في كل انحاء العالم يمكنهم الحصول على مال لمجرد

تمثيلهم مقاطع تظاهر أمام السفارات السورية أو تهجمهم عليها وطبعا لكل

شيء سعره

 

روسيا والصين تعودان إلى الساحة الدولية عن طريق البوابة السورية

ايران تزداد قوة وتمردا بفضل الصمود العربي

الدول العربية حصلت على إمدادات مالية من الخليج لم تكن لتحصل عليها

للولا الصمود السوري

 

ما يسمى بالمعارضة السورية الخارجية والداخلية حصلت على كميات من النقود

لحد الهبل للتعبير عن مواقف مناوئة للدولة السورية

 

حتى الغرب الأمريكي والأوربي سوف يعملون لأعوام قادمة على تحليل أسباب

صمود الشعب السوري والقيادة السورية وسوف تخرج عدة شهادات دكتوراه بهذا

الموضوع

والكثير الكثير من الفوائد السورية التي ستلحق بالعالم بسبب الصمود الاسطوري السوري