اعداد يوسف يوسف

تأملات من عهد أمنحوتب و سيدنا يوسف ع

 

كان  امنحوتب الثالث   اول من اكثر من النساء  بسبب فتوحاته  وليتقرب منه  الملوك  بالمصاهرة   فتزوج ابنة ملك ارمينيا  وابنة ملك بلاد  مابين النهرين  وهو اول فرعون يقدم على الزواج  بامراة من عامة الشعب  والتي سميت  بالملكة    تي    ابنة كاهن معبد امون  والتي انجبت  للفرعون  ابنته الاميرة    نفرتيتي    وولده   الامير    اخناتون

كما تزوج من  اخته الاميرة    ست امون  والتي انجبت له  ولديه   توت عنخ امون    وسمنخكارع

ولكثرة غرامه بالنساء  طلب من ملك فلسطين ان يرسل له  عشرين فتاة من اجمل  جميلات بلاد الشام  وبسبب انغماسه في الملذات انهارت صحته  واضطر لاشراك ابنه  امنحوتب الرابع في الملك وهو الذي اطلق عليه     اخناتون     والذي تزوج من اخته الملكة   نفرتيتي  والتي شاركته  بالحكم  ورزق منها بست بنات

 

ان امنحوتب الرابع  هو الذي عاصر  سيدنا يوسف  والذي لم يكن يقوم باي عمل الا برايه واهم الاعمال والتخطيطات التي  قاما بها  هو  مايشبه الانقلاب والثورة على عبادة    امون   والمعابد  والكهنة ورجال الدين  واهم الامور التي ساعدت نجاح ثورتهم  هو استلام  سيدنا يوسف  مرتبة عزيز مصر بعد خروجه من السجن  واستلامه ادارة المخازن  والحبوب  لمدة اربعة عشر عاما  سبع سمان وسبع عجاف

كان الانقلاب من الصعوبة بمكان  لكثرة الاموال التي يملكها الكهنة والمعابد وبسبب االتقاليد  والعادات السقيمة الموروثة  والتي كان  رجال الدين ىروجونها

ان الاضطرابات  وقوة نفوذ الكهنة  جعلت اخناتون  يترك مقاليد الحكم لاخيه  سمنخكارع   بعد ان بنى عاصمة جديدة  اسماها    اخت اتون     نفل اليها مقاليد الحكم  ليبتعد عن كهنة امون  وما يديرونه من مؤامرات  في عاصمته القديمة  وانتقل هو وامه    تي   و واخته  ام بناته الستة  واخيه  الذي  تامر  مع والدته  وعاد هو والسيدة    تي     الى مدينة  طيبة العاصمة القديمة  حاملا معه  ثروة    اخناتون     وعاد اخوه يتقرب من  الكهنة الذين حاربهم اخوه

 

في تلك الفترة من الاضطرابات اختفى     اخناتون  فجاة من قصره  وعندها حاولت نفرتيتي  الانتفام من اخيها    سمنخكارع   الذي هو الوريث الشرعي

قامت نفرتيتي  بمناورات سياسية  لاستلام الحكم  وارسلت  الى ملك   الخيتة  ان يرسل احد اولاده ليتزوجها  وعند ارساله احد اولاده  اغتيل في الطريق

وقد اختفى    سمنكخارع   وبعده   نفرتيتي وكلهم في ظروف غامضة  ولم يعرف عنهم  شئ  فيما بعد

بعد ذلك  تولى  عرش مصر  ملك صغير في العمر  وضعيف  وهو   توت عنخ امون     وهو اخو  اخناتون  من احدى زوجات امنحوتب الثالث  والتي هي اخته وفي رواية اصح ابنته

اقام كهنة امون بعد ان عادوا للسلطة فرعونا جديدا  وزوجوه من ابنة نفرتيتي   سفنخ اتون

اغرب مافي الامر ان توت عنخ امون  عندما اكتشفت مقبرته اوائل القرن العشرين تبين انه مات مقتولا  كما ان سمنكخارع  وتوت عنخ امون  طلا الكهنة  معظم الاثاث الجنائزي

التساؤل  عما حصل في تلك الحقبة  ومن كان وراء هذه الاغتيالات  واين اختفت الملكة نفرتيتي

 

اسئلة ربما يحلها المستقبل